موقع الشاعر كمال ابراهيم

أُحِبُّكِ أكْثَرْ شعر كمال ابراهيم

 

سَمَارُ خَدَّيْكِ وَقَدُّكِ المَمْشُوقُ يُسْكِرُنِي

أسافِرُ إلَيْكِ فِي عَتْمَةِ اللَيْلِ حَيْثُمَا الأقمَارُ تَسْحَرُنِي

حَبِيبَةَ الرُّوحِ حُبُّكِ نَارٌ يُشْعِلُنِي وَيكْوِينِي

أنَاجِيكِ فِي سَكْرَةِ الفَجْرِ فَكَلِّمِينِي وَغَازِلِينِي

أحِبُّكِ في كُلِّ لَحْظَةٍ أرَاهَا قِصَّةَ عُمْرٍ

زَيَّنَتْ عُمْرِي وَسِنِينِي

تَعَالَيْ نُسَامِرُ الفَجْرَ وَالقَمَرْ

تعَالَيْ نُغَازِلُ النُّجُومَ والسَّهَرْ

أنتِ مَلاكِي يا نَجْمَةً لا تَعْرِفُ الضَّجَرْ

أهْوَاكِ بِقَلبٍ مُفْعَمٍ بالحُبِّ رَغْمَ الكِبَرْ

أنتِ بَسْمَتِي العَرَبِيَّةُ تَسْحَرينِي وَقْتَ السَّحَرْ

أحِبُّكِ رَغْمَ البُعَادِ وعِنْدَ اقْتِرابِكِ مِنِّي أُحِبُّكِ أَكْثَرْ.

11.12.2020

 

© 2021 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم