موقع الشاعر كمال ابراهيم

إليكم قصيدتي - الحُبّ - نصًّا وبالصَّوت والصُّور عبر الفيديو التالي :

"الحُبّ"

شعر كمال ابراهيم

الحُبُّ نارٌ وَمَوْتٌ بَطِيءْ

هُوَ الشَّوقُ وَالمِسْكُ وَالرَّحِيقْ

أنتِ غِذائِي وَجُرْعَةُ القهْوَةِ عَلَى الرّيقْ

اوّاهُ مِنْ حُبٍّ يَجتاحُ قلبِيَ الرَّقيقْ

أخشَى أنْ امُوتَ واكتَوِي بنَارِ الحَرِيقْ

أنتِ لَهْفَةُ عُمْرِي وَأَنْتِ النّجمُ والبَريقْ

تُنِيرينَ حَيَاتِي وَتُشعِلينَ الحَرَّ فِي جَسَدِي الرَّشِيقْ

انتِ أُنْشُودَتِي وَأنتِ مَلاذِي مِنْ حُكْمٍ ظَالِمٍ سَحِيقْ

أهْوَاكِ كَمَا الجَائِعُ كَالعَجّانِ يَهوَى الدَّقِيقْ

أمُوتُ فِيكِ شَغَفًا بِشِعرٍ فِيهِ البَلاغَةُ وَالتَّدْقِيقْ.

18.2.2021

© 2021 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم