موقع الشاعر كمال ابراهيم

استمعوا وشاهدوا قصيدتي - حُبّي لَكِ - نصًّا وبصوتي والصور عبر الفيديو التالي :

حُبِّي لكِ

شعر كمال ابراهيم

حُبّي لَكِ أعَزُّ مِنْ حُبِّي لِنَفْسِي

حَبيبةَ العُمرِ يا مُتعَتِي في يومِي وَفِي أمْسِي

أهْوَاكِ طُولَ عُمْرِي إلى أنْ يَحِينَ رَمْسِي

أشْتاقُ إليكِ مُخاطِبًا إيَّاكِ بالهَمْسِ واللَمْسِ

يا بِدْعَةَ الكَوْنِ يا مَنْ تَغَارُ منهَا أجْمَلُ النِّسَاءْ

تنتشِي مِنْ حُبِّيَ المُعَتَّقِ بالشَّوْقِ والكِبريَاءْ

أنتِ مَلاكِي يا امْرأةً كُلُّها فِكرٌ وَذكَاءْ

عَرَفتُ فِيكِ قُدْسِيَّةَ فاطِمَةِ الزَّهْرَاءْ

يَا ابنَةَ العُرْبِ يا سَاحِرَةَ الوَجْهِ والعَيْنَيْنْ

يا ظَبْيَةً تُداعِبُ الغَزالَ على مَنْبَعِ العَيْنْ

أنتِ حبيبتِي لا غَيْرَ وأنا وأنتِ واحِدٌ لا اثْنَيْنْ

أمُوتُ في سِحْرِ عَيْنيْكِ وأعْشَقُ الكُحْلَ في الجَفْنَيْنْ

تعالَيْ بادلينِي همسَ اللَّيالِي وسِحْرَ الفَضَاءْ

يا مَنْ غازَلْتُكِ بأجْمَلِ ما نَصَّهُ كِبارُ الشُّعَرَاءْ

أنتِ دِينِي وَقَصائِدِي المُنَزَّلةُ مِنَ السَّمَاءْ

أريدُكِ كُلَّمَا تقابَلنَا كَمَا يُريدُ العاشِقُ في البَرْدِ الغِطَاءْ.

6.5.2021

© 2021 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم