موقع الشاعر كمال ابراهيم

قصيدة - مناجاة -  للشاعر كمال ابراهيم نصًّا وبالصوت والصُّور :

مناجاة

شعر كمال ابراهيم

حُزْنُكَ مِنْ حُزْنِي

يَا وَطَنِي الكَسِيحْ

نساؤُكَ يَبْكِينَ ثكَالَى

على شبابٍ يُقتَلُونَ

مَعْ مَهَبِّ الرِّيحْ

مِائةُ قتِيلٍ فِي عَامِنَا هذا

راحُوا ضَحِيَّةَ العُنْفِ

والجُرْمِ القَبِيحْ

ناشَدْتُكَ رَبِّي فِي يَوْمِ مِيلَادِ المَسِيحْ

اعْطِفْ عَلَى شَعْبِكَ المَظْلُومِ

والوَطَنِ الجَرِيحْ

هَوِّنْ عَلَينَا الجَائِحَة

وابعِدِ الشَّرَّ أيُّهَا الحَبيبُ السَّمِيحْ

جِئْتُ أناجِيكَ بكُلِّ ما عِنْدِيَ مِنْ كَلامٍ

وَشِعْرٍ فَصِيحْ

ابْعَثِ السِّلْمَ مع حُلُولِ العَامِ

كَي نَطْمَئِنَّ وَنَسْتَرِيحْ.

كتبت في الخامس والعشرين من ديسمبر 2020

© 2021 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم