موقع الشاعر كمال ابراهيم

اقرأوا نصَّ قصيدتي -هجمَة- واستمعوا لإلقائها بصوتي عبر الفيديو التالي مع الصور : 

هجمة

شعر كمال ابراهيم

تَعترِينِي هَجْمَةٌ مِنْ نَظَرَاتِكِ الاسْتِعمَارِيَّةِ تِجَاهَ عَيْنَيْ

وَأَنَا اسْتَسْلَمْتُ وَلَمْ أقوَ عَلى التَّصَدِّي

فَغَدَا اسْتِعْمَارُكِ مَقْبُولٌ عَلَيْ

سِهَامُ عيْنَيْكِ قُوَّةٌ أجبَرَتْنِي أنْ لا أُقَاوِمْ

كَسَرَتْ كُلَّ الحَوَاجِزِجَعَلَتْنِي مُسَالِمْ

صَدِّقينِي أنَّ اسْتِعْمَارَكِ لِي جِنَانْ

كُلُّهُ عَطْفٌ وَعِشْقٌ وَحَنَانْ

فاستَعْمِرِينِي واظلُمِينِي

إني بدأتُ لأجْلِكِ أتَقَبَّلُ المَظَالِمْ

احتِلَالُكِ لَنْ يَكُونَ مَرْفُوضًا لَدَيْ

طالَمَا عَينَاكِ ستكُونُ هِيَ الحَاكِمْ

أعِدُكِ أنِّي لَنْ ألجَأَ للمَحَاكِمْ

سَأقبَلُ مِنْكِ الاسْتِبدَادَ والسِّيادَة

دُونَ هَوَادَة

واعلَمِي أيَّتُهَا الشَّقِيَّة

أنِي لِأَجْلِكِ رُحْتُ أَطْلُبُ الشَّهَادَة.

10.5.2021

© 2021 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم