موقع الشاعر كمال ابراهيم

في رثاء الشاعر مجيد حسيسي ، شعر كمال ابراهيم

بسم الله الرحمن الرحيم:

يَعِزُّ عليَّ أنْ أرثِيكَ يَا مَجيدْ

يَا مَنْ كُنتَ مَلاكَ الشِّعرِ وَصَاحِبَ القَلَمِ المُجيدْ

اليَومَ  يَنُوحُ بفَقْدِكَ القَرِيب ُ وَالبَعيدْ

يَا مَنْ كُنَتَ للشِّعرِ مِنطادًا  تَنْظُمُ أجْمَلَ الأناشِيدْ

تَنْظُمُ الشعرَ بِقَلْبٍ يَكتَوِي مِنْهُ الوَرِيدْ

أحسَنتَ نَظْمَ البُحُورِ وَبَيْتَ القَصِيدْ

يَا مَنْ جَعَلتَ الشِّعرَ قَالَبًا وَطَوْدًا وَطِيدْ

اليَوْمَ نَبْكِيكَ أيُّهَا المُسَجَّى الفقيدْ

الكَرْمِلُ بَاتَ حَزينًا بوَدَاعِ الطَّائِرِ الغِرِّيدْ

يَا مَنْ نسَجْتَ للأوْطانِ لَحْنًا مُحَبَّبًا سَعِيدْ

بمَوتِكَ هَذا نَذرُفُ الدَّمْعَ وَنَبْكِي مِنْ جَدِيدْ

عَلى مَنْ مَاتَ قبلَكَ مِنَ الشُّعَرَاءِ: سميح ٌوَمَحمُودُ ، معينٌ ، نزيهٌ وَمُفيدْ

الرَّحمَةُ لَهُمْ جَمِيعًا وَلرُوحِكَ الجَنَّةُ يَا صَاحِبَ الفِكرِ الرَّشِيدْ.

                                           الله يرحمُه.

9.8.2021

© 2021 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم