موقع الشاعر كمال ابراهيم

اليكم قصيدتي - لوزية العينين - بالصوت والصور عبر الفيديو التالي :

لوزيَّةُ العينين

شعر كمال ابراهيم

سَمراءُ لوزيَّةُ العينينِ تسْلِبُ النَّظَرْ

نَحِيلَةُ الجِسْمِ وَجْهُهَا بَدْرٌ يَشِعُّ كالقَمَرْ

أُحِبُّ فِيهَا تنَاسُقَ المَلامِحِ وَجَمَالَ المَنظَرْ

حَبيبَةُ القلبِ تسْحَرُنِي بنكهَةِ الوَجْهِ المُعَطَّرْ

أحبَبْتُها بقربِها مِني وَببُعدِها المُشَفَّرْ

يَا أنشُودَتِي فِي شِعرِيَ فِي الليلِ فِي السَّهَرْ

أهْوَاكِ مثلَما العُصفُورُ يهوَى الشَّجَرْ

أمُوتُ بسِحرِك الفتَّانِ مُرِنِّمًا لحْنًا عَلَى الوَترْ

أشتاقُ اليكِ فِي كلِّ صُبحٍ وَليلٍ وَوَقتَ السَّحَرْ

أسْأَلُ اللهَ أنْ يُبعِدَ عَنكِ الغَمَّ والخَطَرْ

أحبَبْتُكِ فِي كُلِّ الطُّقوسِ فِي الحَرِّ وفِي المَطَرْ

إيَّاكِ أنْ تَبْعُدِي عَنِّي فَأنَا المُتَيَّمُ بِكِ فِي لَمْحَةِ بَصَرْ.

2.5.2021

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم