موقع الشاعر كمال ابراهيم

استمعوا لقصيدتي - جَمالُكِ بدعَةٌ - مرفقة القاءً بصوتي عبر الفيديو التالي بعد النص :

"جمالُكِ بدعةٌ "

شعر كمال ابراهيم

جمالُكِ بِدْعَةٌ فيهِ وَحْيُ الشُّعَرَاءْ

يَسْتَلْهِمُونَ منكِ الحُبَّ وَيَأمَلُونَ اللقَاءْ

أنتِ حَبِيبَتِي وَجَدْتُ فِيكِ السِّحْرَ والكِبْرِيَاءْ

وَجَدْتُ فِي وَجْهِكِ المُشِعِّ نُورًا وَضِيَاءْ

أشتاقُ لِقُبْلَةٍ مِنْ شَفَتَيْكِ بِشَغَفٍ وَاشْتِهَاءْ

حَبيبَةَ القلبِ يَا مَنْ سَمُّوكِ بأجْمَلِ الأسْماءْ

رَجَوْتُ أنْ يَحْمِيكِ اللهُ والمُصْطَفَى خَاتَمُ الأنْبِيَاءْ

كُونِي عَلى يَقِينٍ أنِي أُحِبَّكِ أيّتُهَا الحَسْنَاءْ

جَمَالُكِ بِدْعَةٌ لا تُشتَرَى وَلا تُباعُ فيه سِحْرٌ وًنَقَاءْ

يَقتُلُنِي فِيكِ وَرْدُ خَدَّيْكِ وحُسْنُكِ الوُضَّاءْ

حَبيبَةَ الرُّوحِ أَنتِ الرِّضَى يا أجْمَلَ امْرَأةٍ بينَ النِّساءْ.

27.5.2021

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم