موقع الشاعر كمال ابراهيم

إليكم قصيدتي : - شُعُورِي إليكَ - نصًّا وإلقاءً بصوتي عبرَ الفيديو التالي :

شُعُورِي إليْكَ يَا إلهِي كَالنُّورِ بَرَّاقَا

أهْدِيكَ حُبِّي شَغُوفًا مُتَيَّمًا مُشْتَاقَا

أنَا المُسْتَجيرُ أَطْلُبُ عَطْفَكَ تَوَّاقَا

يَا إلَهِي يَا مَانِحَ المُؤمِنِينَ نُورًا وَإشْرَاقَا

أنْتَ الأكرَمُ وَأَنَا مِنْ وَحْيِ دُنْيَاكَ ذَوَّاقَا

أَطْلُبُ الإيمَانَ بِقَلبٍ مُفْعَمٍ بِالحُبِّ حَرَّاقَا

يَا إلهي أعِنِّي فِي نَهَارِيَ المُتْعِبِ وَاهْدِنِي أشْوَاقَا

أَعِنِّي فِي لَيْلِيَ الحَالِكِ وَابْعِدْ عَنِّيَ الضَّعفَ وَالإرْهَاقَ

فَإليْكَ أرْكَعُ وَأُصَلِّي طَالبًا وَحْيَكَ الخَلَّاقَ.

4.11.2021

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم