موقع الشاعر كمال ابراهيم

إليكم قصيدتي - يؤلمني - نصًّا وإلقاءً بصوتي عبر الفيديو التالي :

يُؤلِمُني أنْ أرَى فِي بلادِ العُربِ خُزَعبِلاتْ

الأمَراءُ أضحُوا أضْحوكَةَ العَصْرِ بالبَيِّناتْ

أسْيَادُ النَّفطِ فِي القُصُورِ والشَّعبُ يَشتَهِي اللُّقْمَاتْ

يُغازِلُونَ المُغَنَّجَاتِ في أرْقَى الكبَارِيهَاتْ

أوَّاهُ مِنْ زَمَنٍ باتَ فِيهِ العُهر حَدِيثًا وَحِكايَاتْ

الأمَراءُ يُغازِلُونَ الصَّبايَا مُرتَدِينَ أفخَمَ العَباءَاتْ

فِي زَمَنٍ فلَسْطِينُ يُنكِرُها الحُكَّامُ بالتَّطبيعِ وَالمُؤامَرَاتْ

يَا قُبحَ هَذا الزَّمانِ فِيهِ أهْلُ البيتِ تشرَّدُوا فِي الشَّتاتْ

وَحُكّامُ العُرُوبَةِ يَغرَقُونَ فِي الزَّيْفِ وَالتَّآمُرِ والتُرَّهَاتْ.

5.12.2021

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم