موقع الشاعر كمال ابراهيم

- كلمة لروح الإعلامية شيرين أبو عاقلة - شعر وإلقاء كمال ابراهيم عبر الفيديو التالي :

“رَصَاصَة غَدرٍ فتَّاكَة

أوْدَت برُوحِ إعلامِيَّةٍّ بَحَّاثَة

بمَوتِكِ يا شِيرينُ

مَاتَ العَدلُ وَماتَتِ الصَّحَافَة

كُنْتِ في الإعلامِ مَلاكًا

نَقلْتِ الحقيقةَ دُونَ كَلَلْ

بلا خَوْفٍ بلا مَلَلْ

كُنتِ للحَقِّ مِصْداقَة

وَفِي الإعلامِ سَبَّاقَة

بلا كَذِبٍ وَلا وَجَلْ

شِيرينُ يَا صَحَافِيَةً ذَوَتْ

فِي العَليَاءِ رُوحُكِ التقَتْ

لا حَولَ وَلا قُوَّةَ إلا بالله

إنَّهُ القهارُ ، المُقِيتْ

يُحْيِي وَيُمِيتْ

وَهوَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرْ

يأخُذُ الروحَ وَلوْ بالحَقِّ اكتوَتْ

شِيرينُ يا شَهيدَةَ الحَقِّ ضِدَّ البَاطِلْ

كُنتِ عُنوانَ البُطولةِ والمَراجلْ

أسْكَنكِ اللهُ جَنَّاتِ الخُلد ِ

يا أنشودةً خلَّدَهَا غَدْرُ القاتِلْ “.

11.5.2022

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم