موقع الشاعر كمال ابراهيم

- طفرة - شعر وإلقاء كمال ابراهيم

" أغْتاظُ مِنْ طفرَة اليَمينْ

وآمُلُ بالتَّغْييرْ

أكرَهُ الحِقدَ وَانشُد السَّلامْ

رُبَّما شَهرُ تشرينْ

مع حُلولِ الانتِخابَاتْ

يأتِي بالإصْلاحِ وَالتحسِينْ

أوَّاهُ يا ليلُ مِن وَجَعٍ أصابَنِي

من سُخطِ النائبِ  الدَّسَّاسْ

الفاشيةُ انتشرتْ

في ربوعِكَ يا وَطنِي وَالكُرْهُ والإفلاسْ

حَتَّى العنفُ صَارَ جَائِحَةً

يودي بالشَّبابِ والنساءِ

ولو كانوا من أعَزِّ الناسْ

تَبًّا لنائبٍ مُفْلِسٍ خَنَّاسْ

يكرَهُ أهَلَ البَيْتِ وينْشُرُ الوَسْوَاسْ

مَا بالُ اليَمِينِ يَرْضَى بالاخْتِلاسْ

فَصَاحِبُ الصَّوتِ هذا فاقِدُ العَدْلِ والإحْسَاسْ

من هُنَا جِئتُ أدْعُو اليَسَارَ أنْ يَكُونَ هُوَ الأسَاسْ ".

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشاعر كمال ابراهيم